تمهيداً لنقلهم إلى مواقعها غرب الفرات.. الميليشيات التابعة لإيران تجري دورة عسكرية لمجندين جدد بريف حلب الشرقي

1٬347

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات التابعة لإيران بدأت دورة عسكرية جديدة لمجندين جدد في صفوفها بعد تجنيد دفعة جديدة ضمن مناطق نفوذها بريف حلب الشرقي، حيث تجري الدورة ضمن القاعدة العسكرية التابعة لها في قرية حبوبة بين الخفسة ومسكنة شرقي حلب، والتي جرى إنشاءها في 2021، وتقع قبالة مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية على الضفة الأخرى من نهر الفرات.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن التدريبات مطلع الأسبوع الفائت، يإشراف من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وميليشيا فاطميون الأفغانية، وتشمل تدريبات على استخدام السلاح الخفيف والمتوسط لمجندين محليين في المنطقة هناك، على أن يتم إرسالهم إلى مناطق نفوذ الميليشيات بدير الزور عقب الانتهاء من الدورة لتعزيز مواقعهم غرب الفرات.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن تعداد المجندين لصالح تلك الميليشيات ارتفع إلى أكثر من 4000 منذ تصاعد عمليات التجنيد في شهر شباط/فبراير 2021 وحتى يومنا هذا، وتتركز عمليات التجنيد في مناطق مسكنة والسفيرة ودير حافر وبلدات وقرى أخرى شرقي حلب، والتي تتم عبر عرابين ومكاتب تقدم سخاء مادي.