تنديداً بتردي الأوضاع المعيشية.. احتجاجات شعبية غاضبة في السويداء وتهديد بالتصعيد في حال عدم تحقيق مطالبهم

حافظة السويداء: شهدت محافظة السويداء اليوم الاثنين، احتجاجات غاضبة، شارك فيها العشرات من المدنيين تنديداً بتردي الأوضاع المعيشية والخدمية التي يعاني منها السكان، حيث قام المحتجون بقطع الطريق المحوري بالتزامن مع قطع أوتستراد دمشق – السويداء قرب قرية حزم شمالي المحافظة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المشاركين في الاحتجاج أعطوا مهلة لمحافظ السويداء وحكومة النظام لتأمين الاحتياجات الضرورية مثل مواد المازوت والبنزين والغاز وعودة المياه لمنازل المدنيين خلال الأيام القادمة، مهددين بتصعيد الاحتجاجات بحال لم يتم تلبية مطالبهم.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس، بأن مجموعة من الناشطين دعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أهالي العديد من المدن والقرى في محافظة السويداء ، للانضمام إلى الوقفة الاحتجاجية، والمطالبة بتحسين الخدمات  من ماء وكهرباء ومازوت التدفئة وغيرها من الحقوق التي سلبت من المواطنين في المنطقة، حيث شهدت محافظة السويداء، جنوبي البلاد، احتجاجات على العملية الانتخابية، وإغلاق مركزين انتخابيين ، وسط معلومات عن الاستعداد لقطع طريق “دمشق – السويداء” يوم غد الأثنين .
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 16 أيلول، سبتمبر الجاري، إلى قيام مجهولين صباح اليوم بكتابة عبارات تهديد لمسؤولي مؤسسة المياه في مدينة السويداء ومنحهم مهلة 10 أيام لعودة آبار المياه لعملها، وضخ المياه بشكل طبيعي لكافة أنحاء المحافظة.