تنظيم ” الدولة الإسلامية”، يسيطر على 325 بلدة وقرية وتجمعاً سكنيا

10643189_372371839597001_1540998897_n

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” سيطر على خطوط الدفاع في الأرياف الشرقية والجنوبية والغربية والجنوبية الشرقية والجنوبية الغربية، لمدينة عين العرب “كوباني”، ليرتفع إلى 325 عدد القرى والبلدات والتجمعات السكانية، التي سيطر عليها تنظيم ” الدولة الإسلامية”، منذ بداية هجوم الآلاف من عناصره المدعمين بالأسلحة الثقيلة، على ريف عين العرب ” كوباني”، في الـ 16 من شهر سبتمبر / أيلول الجاري، وسط مخاوف من ارتكاب تنظيم “الدولة الإسلامية” لمجازر بحق من تبقى من المدنيين الكرد في مدينة عين العرب ” كوباني” وبعض القرى المحيطة بها، في حال تمكن التنظيم من اقتحام هذه المناطق والسيطرة عليها، أو أن يكون مصيرهم كمصير أكثر من 200 ألف مدني كردي، الذين شردهم التنظيم، من قراهم التي سيطر عليها، خلال الأسبوعين الفائتين، وسرق عشرات الآلاف من رؤوس مواشيهم، وسياراتهم وآلياتهم وجراراتهم الزراعية ومنازلهم، في الوقت الذي لا يزال فيه مصير نحو 800 مواطن كردي مجهولاً، من أبناء القرى التي سيطر عليها التنظيم، ولا يعلم حتى اللحظة، ما إذا كانوا على قيد الحياة، أم أنه جرى قتلهم من قبل تنظيم ” الدولة الإسلامية”.



كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من أهالي أطفال طلاب الشهادة الإعدادية من منطقة عين العرب ” كوباني”، أن تنظيم ” الدولة الإسلامية” أفرج اليوم عن أكثر من 70 طفلاً من طلاب المرحلة الإعدادية، كان قد اختطفهم التنظيم في منطقة منبج، في الـ 29 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري، مع مجموعة مؤلفة من 150 طالباً في المرحلة الإعدادية، من منطقة عين العرب ” كوباني”، لدى عودتهم من تقديم امتحانات الشهادة الإعدادية في مناطق سيطرة النظام بمدينة حلب، حيث تمكن 5 منهم لاحقاً من الفرار، وأفرج التنظيم تباعاً عن 37 آخرين، وأبقى 108 منهم قيد الاختطاف، وأبلغ أهالي الطلاب المفرج عنهم، المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن نحو 30 آخرين لا يزال التنظيم يختطفهم، بحجة أن أقاربهم أعضاء في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، ويأتي هذا الإفراج، بعد نحو 36 ساعة، على تنفيذ طائرات تابعة للتحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة، وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، غارات على منطقة المطاحن وصوامع الحبوب في منبج، وعلى معتقل للتنظيم على طريق منبج – جرابلس.


https://syriahr.com/index.php?option=com_news&nid=24227&Itemid=2&task=displaynews#.VCrObWd_t7e