تنظيم “الدولة الإسلامية” لا يزال يعمل في سورية كخلايا دون أن تكون له منطقة جغرافية معينة

مدير المرصد السوري: تنظيم “الدولة الإسلامية” لا يزال يعمل في سورية كخلايا دون أن تكون له منطقة جغرافية معينة.. وبالمقابل عمليات مكافحة الإرهاب مستمرة في سورية.. ومناطق الفصائل الموالية لتركيا باتت ملاذ آمن لعناصر التنظيم.. ولدينا أسماء 54 عنصر من كانوا مع التنظيم وهم الآن ضمن صفوف “الجيش الوطني” وهناك المئات ممن انخرطوا في صفوفهم.
الشخص الذي اعتقل في عملية الإنزال التي نفذها “التحالف الدولي” هو قيادي في الصف الأول وهو خبير متفجرات وطائرات مسيرة.. وهو ابن أبو علي الشرعي أحد المجرمين في التنظيم بالرقة الذي قتل بضربة جوية سابقة لـ”التحالف الدولي”.. القيادي كان مع مجموعته يقطنون ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. ويتنقلون بدعم تركي مثل انتقال أبي وقاص العراقي إلى ليبيا عبر تركيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد