تنظيم “الدولة الإسلامية” يبدأ في البوكمال بإزالة أجهزة التسلايت

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت الطائرات الحربية غارات استهدفت مناطق في محيط مطار دير الزور العسكري وميط دوار البانوراما بجنوب المدينة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة، أن “الحسبة” في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، بدأت بإزالة أجهزة الستلايت “الدش” من أسطح المنازل في المدينة، بعد إنذارات سابقة بوجود تسليم الأجهزة هذه لـ “الحسبة”،

 

وكان قد نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الخامس من شهر حزيران / يونيو الجارين ما ورد إليه في نسخة من وثيقة سلمها تنظيم “الدولة الإسلامية” لعدد من الأهالي في مدينة الميادين، وحملت الوثيقة اسم “وثيقة تطهير بيت المسلم”، حيث رصد نشطاء المرصد تسليم “الحسبة” في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، هذه الوثيقة للمواطنين الذين سلموا “أجزهة الستلايت” في بيوتهم، وذلك حتى لا يتم تفتيش منازلهم في وقت لاحق، في حال ما نفذت حملة مداهمات للبحث عن أجهزة لم يتم تسليمها بعد.

 

جدير بالذكر أن المرصد نشر في أواخر الشهر الفائت ومطلع الشهر الجاري أن حصل على نسخة من القرار الذي وزعته الحسبة على الأهالي لمناطق سيطرة التنظيم في سوريا، بخصوص “إزالة الستلايت” من المنازل، والذي جاء فيه:: “””تطهير بيوت المسلمين من اجهزة استقبال البث الفضائي… إلحاقا لتعميم ديوان الحسبة ذي الرقم 14 بتاريخ 22/2 1437 بشان منع أجهزة استقبال البث الفضائي في أراضي الدولة الإسلامية، عليه فقد تقرر بعون الله تعالى البدء في إزالتها من بيوت عامة المسلمين وأهل الذمة من رعايا دولة الإسلام، لذا فإننا في ديوان الحسبة ندعو الجميع لتسليم ما لديهم من أجهزة استقبال البث الفضائي، لأقرب فرع للحسبة في المنطقة وهي (الصحن- الراس- الريسيفير)، ويسمح لمن أراد الاستفادة من القاعدة الحديدية ببيعها لمحلات الحدادة وغيرها على أن يكون تاريخ 30-8-1438 هو آخر موعد للتسليم ونهيب بجميع المسلمين، وأهل الذمة التعاون مع المحتسبين في تطهير بيوتهم من هذا الرجس وسيؤخذ في الاعتبار بإذن الله من يبادر بتسليم ما لديه من أجهزة وأما من يتأخر عن تسليمها، فسيعرض نفسه للمحاسبة والعقوبة والله تعالي هو الموفق والهادي الى سواء السبيل”.

 

وكان المرصد نشر قبل أكثر من أسبوعين، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أنذر أصحاب المحال التجارية المختصة ببيع وإصلاح أجهزة “الستلايت والريسيفر” بالإضافة للتفزيونات، بوجوب إغلاقها، وأمهل الأهالي حتى قبيل بدء شهر رمضان لإزالة أجهزة “الريسيفر والستلايت” من منازلهم.