تنظيم “الدولة الإسلامية” يتجاهل مهلة الأربعة أيام ويبدأ حملة مداهمات لمقاهي الإنترنت

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الرقة أن العناصر الأمنية في تنظيم “الدولة الإسلامية” قاموا بتنفيذ مداهمات لمقاهي انترنت في مدينة الرقة، وفتشوا هذه المقاهي وروادها المتواجدين بداخلها، إضافة لقيام التنظيم بفك المناشر (واي فاي) التي تبث شبكة الانترنت إلى المنازل المجاورة لمقاهي الانترنت، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على تعميم القرار الذي وزعه التنظيم ونشره المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بأن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعطى أصحاب مقاهي الإنترنت مهلة أربعة أيام لإزالة كل النواشر التي تعطي شبكة إنترنت إلى المنازل المحيطة بهذه المقاهي، ونبه التنظيم أصحاب المقاهي، بوجوب إلغاء اشتراكات المنازل التي تبث إليها شبكة الانترنت حتى الاشتراكات الخاصة بمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث يحاول التنظيم من خلال هذه الخطوة، القيام بعملية تعتيم إعلامي على ما يجري داخل مدينة الرقة، التي تعد معقله الرئيس في سوريا، واعتقال كل من ينشر أخبار التنظيم، عبر إجراء دوريات ومداهمات متتالية لمحلات الانترنت وتفتيشها بحثاً عن ناقلي الأخبار وناشريها، ومحاولة قطع التواصل بين مقاتلي التنظيم الغير سوريين وذويهم، خوفاً من عودتهم، أو أن يكون بعضهم الآخر مخترقاً أمنياً ويتواصلون عبر شبكات الانترنت هذه مع أجهزة المخابرات التي يعملون لصالحها، جدير بالذكر أن الكثير من عناصر التنظيم من جنسيات غير سورية، حاولوا الفرار من التنظيم والعودة إلى بلدانهم، بعضهم تمكن من اجتياز الحدود السورية – التركية، والبعض الآخر تم إعدامه، وآخرين جرى اعتقالهم، مثل بطل العالم في الملاكمة الألماني فالديت جاشي، الذي اعتقله التنظيم وذلك أثناء محاولته الفرار مع مجموعة أخرى من مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي، حيث اقتادهم التنظيم حينها إلى معتقل للتنظيم في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه تم تصفيته من قبل عناصر التنظيم، في حين قالت مصادر أخرى أن فالديت لا يزال على قيد الحياة، في معتقلات التنظيم، وأنه حاول أكثر من مرة الهروب باتجاه الأراضي التركية إلا أنه فشل، وكان آخرها اعتقاله، وأبلغت مصادر حينها نشطاء المرصد في ريف حلب، أن فالديت جاشي صدم بعد انضمامه إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأنه كان يعمل على العودة إلى ألمانيا منذ الشهر الأول لانضمامه.