تنظيم “الدولة الإسلامية” يتقدم في محيط حقل جزل النفطي وقتلى من قوات النظام في ريف سلمية

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” من جهة اخرى في حقل جزل النفطي وأطرافه، وسط تقدم للتنظيم في المنطقة، وخسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى، في محيط قرية السعن الاسود بريف حمص الشمالي، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، وسط قصف قوات النظام على مناطق في الحي، دون انباء عن اصابات، ترافق مع قصف الفصائل الاسلامية تمركزات لقوات النظام في محيط الحي، كذلك استشهد رجل من بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام، عقب اعتقاله منذ نحو عامين.