تنظيم “الدولة الإسلامية” يتوعد بالفرنسية من حماة بملئ شوارع باريس بجثث “أعداء الله”

ورد إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وهم يقتادون رجلاً إلى أطراف جرف في ريف حماة، وأظهر الشريط رجلاً يرتدي زياً مدنياً قالت أنه “أسير مرتد من منتسبي الجيش النصيري”، وعنصراً من التنظيم يتحدث اللغة الفرنسية ويحمل سكيناً بيده وهو يوجه رسالة قائلاً:: “”رسالة نوجهها للفرنسيين الذين يحاربون الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، ورسالة نوجهها للتحالف، الدولي رسالة نوجهها لكل من يحارب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، والله بإذن الله تعالى، لقد جئناكم برجال يحبون الموت كما تحبون الحياة يا أعداء الله، والله سنذبحكم في شوارع باريس، والله جئناكم يا أعداء الله””، ومن ثم قام عنصر من التنظيم بإطلاق النار على رأسه ورمي جثته من على الجرف، وتحدث العنصر مجدداً وهو يشير إلى الجثة قائلاً:: “” يا أعداء الله عز وجل، توبوا إلى الله عز وجل، وإلا ستملئ جثثكم شوارع باريس”.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الـ 16 من شهر تموز / يوليو الجاري، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم ضابطاً برتبة نقيب، حيث أظهر الشريط المصور حينها عنصراً من التنظيم وبجانبه طفل من “أشبال الخلافة”، وقال عنصر التنظيم مهدداً:: “”ليست عيوننا على تدمر فحسب ولا حمص ودمشق، ولكن عيوننا على بيت المقدس وعلى روما بإذن الله وبحول الله وقوته”، كما انتهى الشريط بقيام العنصر الطفل بذبح الرجل بوساطة سكين، وقام بفصل رأسه عن جسده ووضعه فوق جسد النقيب في قوات النظام.