تنظيم “الدولة الإسلامية” يجدد هجمات المضادة عند الضفاف الشمالية لنهر الفرات

31

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بقوات خاصة أمريكية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، عند الضفاف الشمالية لنهر الفرات،إثر تجدد الهجمات المعاكسة التي ينفذها التنظيم في الريفين الشمالي والشمالي الغربي للطبقة الواقعة في غرب الرقة، بهدف استعادة السيطرة على المواقع والقرى التي خسرتها خلال الأيام الفائتة،وسط معلومات عن تمكنها من تحقيق تقدم في المنطقة واستعادة السيطرة على مواقع خسرتها، وتترافق الاشتباكات مع تحليق لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، وقصف متبادل بين القوات والتنظيم، وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان حصلوا على معلومات من مصادر موثوقة، نشرها المرصد يوم الجمعة الفائت، تفيد بأن تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة الطبقة، ولعدم وجود قوة أمنية وعسكرية كبيرة في المنطقة، بات يعتمد على الهجمات المعاكسة على مواقع قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بطائرات التحالف الدولي والقوات الخاصة الأمريكية، وتقاطعت هذه المعلومات مع ما رصده نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من ركن التنظيم لدبابات وآليات عسكرية مصنوعة من الخشب، في ترجيح لمحاولة التنظيم تشتيت التحالف والمتعاملين معهم في رصد وإيصال المعلومات إلى التحالف وقوات سوريا الديمقراطية.