تنظيم “الدولة الإسلامية” يحقق أكبر تقدم له في ريف حلب الشمالي منذ أشهر

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق  الانسان:: بسط تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطرته على بلدة فافين وقرى تل قراح وتل سوسين ومعراته وكفر قارص والمنطقة الحرة وسجن الأحداث ومدرسة المشاة بريف حلب الشمالي، بعد معارك عنيفة مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، والتي أسفرت عن استشهاد وجرح وفقدان عشرات المقاتلين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف التنظيم، حيث يعد هذا الهجوم والسيطرة هذه على المناطق السابقة، من أكبر التقدمات التي تمكن التنظيم من تحقيقها في محافظة حلب منذ أشهر، كما نفذت طائرات حربية لا يعلم اذا ما كانت تابعة للتحالف الدولي ام أنها طائرات روسية صباح اليوم عدة غارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية حتى اللحظة، فيما تعرضت صباح اليوم مناطق في حيي الكلاسة وبستان الباشا ومحيط دوار الجندول في مدينة حلب، لقصف جوي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.