تنظيم “الدولة الإسلامية” يحقق تقدماً في محاور جديدة بمنطقة تدمر في بادية حمص الشرقية

11

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك متواصلة بوتيرة متفاوتة العنف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في عدة محاور بريف حمص الشرقي، حيث تدور الاشتباكات على مشارف وبالقرب من مدينة تدمر، بعد تمكن عناصر التنظيم من تحقيق تقدم نحو المدينة إثر هجمات عنيفة ومتلاحقة منذ فجر اليوم، أشعلت فيها جبهات عدة بشكل متزامن، وهي محيط حقول جزل والمهر وشاعر للنفط والغاز، ومنطقة حويسيس، ومنطقة الآرك، وصوامع تدمر، وجبل الهيال ومنطقة السكري وقصر الحلابات الأثري، والكتيبة المهجورة القريبة من مطار التيفور العسكري، متمكناً من تحقيق تقدم، والسيطرة على منطقة صوامع تدمر، وحقل المهر، ليصل إلى مقربة من مدينة تدمر والقصر القطري، بعد سيطرته على منطقة حويسيس القريبة من جب الجراح، وقصر الحلابات وأجزاء واسعة من جبل الهيال، إضافة لتقدمه في منطقة جزل، وتترافق الاشتباكات مع قصف عنيف ومكثف، فيما وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام لمحاولة استعادة السيطرة على النقاط التي خسرتها اليوم، في حين تمكن عناصر التنظيم من أسر 4 عناصر من قوات النظام بينهم ضابط على الأقل.