تنظيم “الدولة الإسلامية” يرجم رجلاً في ريف حلب الشمالي الشرقي

46

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ “حد الرجم” بحق رجل في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، حيث قام عناصر التنظيم باقتياده  وسط تجمهر عشرات المواطنين من ضمنهم أطفال، ومن ثم قام عناصر التنظيم بـ “رجمه حتى الموت”.

 

الجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد وثق في الـ 27 من شهر كانون الثاني / يناير المنصرم من العام الجاري إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية”، لرجل في شارع تل أبيض بمدينة الرقة، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وأكدت المصادر للمرصد أن عناصر التنظيم قاموا برميه من على بناء مرتفع في شارع تل أبيض، حيث سقط الرجل إلا أنه لم يفارق الحياة، ما استدعى ضربه من قبل عناصر التنظيم ورميه بالحجارة حتى فارق الحياة.

 

كذلك كان قد وثق المرصد في الـ 8 من شهر كانون الثاني / يناير الفائت، قيام المحكمة الشرعية وكتائب أبو عمارة برمي شاب من على بناء مشفى البيان بحي الشعار في مدينة حلب، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، إلا أن الشاب لم يفارق الحياة، فعاجله عناصر الكتيبة بإطلاق النار عليه.

 

كما وثَّق المرصد تنفيذ تنظيم “الدولة الإسلامية” في الـ 25 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2014، حد “الرجم حتى الموت” بحق فتى يبلغ نحو 20 عاماً بعد اعتقاله في وقت سابق، حيث اتهمه التنظيم، بأنه عثر في هاتفه النقال، على أشرطة مصورة تظهره وهو “يمارس الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وقام عناصر التنظيم بتنفيذ “حد الرجم” عند دوار البكرة في مدينة الميادين بريف دير الزور، وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، إضافة لوجود عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك فقد نفذ التنظيم حد “الرجم” في اليوم ذاته، بحق شاب في شارع التكايا بحي الحميدية في مدينة دير الزور، بالتهمة ذاتها ألا وهي “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وعلم المرصد السوري حينها أن الفتى والشاب اللذان تم تنفيذ “حد الرجم حتى الموت” بحقهما في الـ 25 من الشهر المنصرم، في محافظة دير الزور، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، هما من أبناء مدينة الميادين، و”شريكان في الفعل ذاته”، وأن التنظيم عمد إلى رجم أحدهما في دير الزور  والآخر في مدينة الميادين، في عملية هدف بها إلى “توزيع الرعب” في محافظة دير الزور.