المرصد السوري لحقوق الانسان

تنظيم “الدولة الإسلامية” “يرجم” رجل وسيدة حتى الموت في أطراف مدينة منبج بريف حلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ حد “الرجم حتى الموت” بتهمة “الزنا” بحق رجل وسيدة متزوجين، وذلك على أطراف مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي بعد صلاة الجمعة اليوم، حيث قام عناصر من التنظيم وبعض الأهالي بتنفيذ “حد الرجم حتى الموت”.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد نفذ أول حد لـ “الرجم حتى الموت” في الـ 17 من شهر تموز / يوليو الفائت من العام الجاري في مدينة الرقة، عقبه تنفيذ الحد الثاني بحق سيدة بعد 24 ساعة من تنفيذ حد الرجم الأول في مناطق سيطرة التنظيم بسوريا من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” في ليل الـ 17 من تموز / يوليو الفائت من العام الجاري، “حد الرجم  حتى الموت” بحق سيدة في مدينة الطبقة، بتهمة “الزنا” حيث أحضرت المرأة بعد صلاة العشاء الى السوق الشعبي بمدينة الطبقة، وتم رجمها حتى فارقت الحياة، وتبين أن المرأة التي رجمت في مدينة الطبقة، تبلغ من العمر 26 عاماً وهي أرملة وتدعى ش . م . أ.، وبعدها بيوم نفذ التنظيم حد الرجم بحق امرأة ثانية في مدينة الرقة ليل الـ 18 من تموز / يوليو الفائت من العام الجاري، بتهمة “الزنا”، وذلك في ساحة قرب الملعب البلدي في مدينة الرقة، حيث رجمها مقاتلون من تنظيم “الدولة الإسلامية”، حتى الموت، بعد ان أحضروا سيارة مليئة بالحجارة، وذلك بسبب عدم مشاركة أحد من الاهالي في عملية الرجم.

 

أيضاً كان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد نشر في الثالث من الشهر الجاري ديسمبر / كانون الأول، أن تنظيم “الدولة الإسلامية”، نفذ حد “الرجم حتى الموت” على رجل بتهمة “الزنا” وذلك في مكان الكنيسة القديمة، بالقرب من ساحة الفيحاء في مدينة البوكمال التابعة لـ “ولاية الفرات” بريف مدينة دير الزور.

 

 

كما كان  تنظيم “الدولة الإسلامية” قد نفذ في الـ 25 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2014، حد “الرجم حتى الموت” بحق فتى يبلغ نحو 20 عاماً بعد اعتقاله في وقت سابق، حيث اتهمه التنظيم، بأنه عثر في هاتفه النقال، على أشرطة مصورة تظهره وهو “يمارس الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وقام عناصر التنظيم بتنفيذ “حد الرجم” عند دوار البكرة في مدينة الميادين بريف دير الزور، وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال، إضافة لوجود عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك فقد نفذ التنظيم حد “الرجم” في اليوم ذاته، بحق شاب في شارع التكايا بحي الحميدية في مدينة دير الزور، بالتهمة ذاتها ألا وهي “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”، وعلم المرصد السوري حينها أن الفتى والشاب اللذان تم تنفيذ “حد الرجم حتى الموت” بحقهما في الـ 25 من الشهر المنصرم، في محافظة دير الزور، بتهمة “ممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور”.، هما من أبناء مدينة الميادين، و”شريكان في الفعل ذاته”، وأن التنظيم عمد إلى رجم أحدهما في دير الزور  والآخر في مدينة الميادين، في عملية هدف بها إلى “توزيع الرعب” في محافظة دير الزور.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول