تنظيم “الدولة الإسلامية” يستعيد السيطرة على معبر التنف الحدودي مع العراق بعد ساعات من فقدانه السيطرة عليه

تمكن تنظيم “الدولة الإسلامية” من استعادة السيطرة على منفذ التنف الحدودي بريف حمص الجنوبي الشرقي، عند الحدود السورية – العراقية وذلك عقب اشتباكات عنيفة مع فصائل مقاتلة وإسلامية من القلمون الشرقي وريف حمص الجنوبي الشرقي، وجيش سوريا الجديد، إثر هجوم معاكس نفذه التنظيم حيث كانت الفصائل آنفة الذكر قد سيطرت على المعبر ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس أن فصائل مقاتلة وإسلامية من القلمون الشرقي وريف حمص الجنوبي الشرقي، وجيش سوريا الجديد تمكنت من السيطرة على منفذ التنف الحدودي بريف حمص الجنوبي الشرقي، عند الحدود السورية – العراقية، إثر هجومها على المنفذ الحدودي الذي كان تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر عليه، وتمت السيطرة بعد دخول قوات الفصائل هذه، من الأردن عبر منطقة محروثة على الحدود الأردنية – السورية، الجدير بالذكر أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكنوا في الـ 22 من أيار / مايو من العام الفائت 2015، من السيطرة على معبر التنف، الواقع على الحدود السورية – العراقية، في البادية السورية، وذلك عقب انسحاب قوات النظام من المعبر، لتفقد قوات النظام بانسحابها من المعبر حينها، السيطرة على آخر معابرها مع العراق، فيما لا يزال يسيطر التنظيم على معبر البوكمال بريف دير الزور الواصل بين مدينتي البوكمال السورية والقائم العراقية، جدير بالذكر أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” لا يستطيعون التواجد الدائم عند منفذ التنف وذلك جراء القصف المكثف الذي يتعرض له من قبل طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي حيث عمد التنظيم على تفجير جميع الأبنية في المنطقة والتي من الممكن أن تتحصن بداخلها أي قوة مهاجمة له، أيضاً عمد التنظيم على تفجير مباني في منطقة محطة الـ تي تو الواقعة جنوب مدينة الميادين بريف دير الزور على بعد أكثر من 70 كلم..