تنظيم “الدولة الإسلامية” يستغل العاصفة الغبارية التي تشهدها دير الزور لتحقيق مزيد من التقدم

محافظة دير الزور- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تشهد مينة دير الزور وريفها، عاصفة غبارية وأحوالاً جوية سيئة، وسط استمرار المعارك العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، والذي حاول استغلال هذه العاصفة وغياب الطيران الحربي والمروحي، في محاولة لتحقيق مزيد من التقدم، وتترافق الاشتباكات مع سماع دوي انفجارات يعتقد أنها ناجمة عن تفجير التنظيم لعربات مفخخة في المنطقة، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر قبل ساعات أن تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطر على منطقة الإذاعة في الجهة الجنوبية من حي البغيلية ومبنى جامعة الجزيرة الخاصة في الجهة الغربية من الحي، كما سيطر على معسكر الصاعقة في بلدة عياش، وعلى أجزاء من مستودعات عياش، عقب معارك عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما نشر المرصد أن أطراف جمعية الرواد وأطراف حي البغيلية تشهدان معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر التنظيم من طرف آخر، حيث يقوم الأخير باستهداف تل الحجيف بمنطقة عياش، في حين لا تزال قوات النظام تسيطر على اللواء 137 وجزء من مستودعات عياش، بينما أسفرت الاشتباكات عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر قوات النظام،  كما كان قد علم نشطاء المرصد أن التنظيم عمد لنقل جثث عناصر قوات النظام التي تمكن من سحبها، قام بنقلها إلى قرى ريف دير الزور الغربي، عقب تمكنه من فتح طريق إمداد جديد من ريف دير الزور إلى البغيلية عبر منطقة عياش.