المرصد السوري لحقوق الانسان

تنظيم “الدولة الإسلامية” يستغل غياب الطائرات الحربية وينفذ كمينًا على طريق دمشق-دير الزور ويقتل 4 عناصر من قوات النظام

 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، اشتباكات عنيفة بالقرب من مدينة السخنة في بادية حمص، إثر كمين نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على آليات تابعة لقوات النظام والميليشيات التابعة لها، كانت تسير على طريق دمشق-دير الزور.
ووفقًا للمصادر، فإن قوات النظام سارعت لاستدعاء مؤازرات إلى موقع الاشتباكات، لتجبر عناصر التنظيم على الانسحاب بعد أن تمكن الأخير من قتل 4 عناصر وإصابة آخرين من قوات النظام وميليشياتها. 
ويأتي نشاط تنظيم “الدولة الإسلامية” في ظل غياب تام للطائرات الحربية الروسية لأكثر من 48 ساعة عن قصف البادية، بينما نفذت طائرات مروحية وحربية تابعة للنظام السوري نحو 10 ضربات جوية في الـ48 ساعة الفائتة.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 15 شباط، مقتل 11 عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين وإصابة 10 آخرين على الأقل بجراح متفاوتة في اشتباكات مع التنظيم في ريفي دير الزور وحمص ضمن البادية خلال 24 ساعة فائتة، حيث قتل 6 من قوات النظام وميليشيا لواء القدس في الاشتباكات بمنطقة السخنة أقصى شرقي حمص، و5 من قوات النظام وميليشيا أسود العشائر في منطقة جبل البشري جنوب مدينة دير الزور.
وبذلك يرتفع تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها منذ مطلع الشهر إلى 41.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1323 قتيلًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 733 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول