تنظيم “الدولة الإسلامية” يستقدم تعزيزات عسكرية إلى تدمر وأكثر من 75 ضربة جوية تستهدف المنطقة ومحيطها

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال معارك الكر والفر مستمرة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين موالين لقوات النظام من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر أهلية أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أستقدم تعزيزات عسكرية من مدينة الرقة إلى مدينة تدمر، حيث أبلغت المصادر أن التنظيم استقدم يوم أمسعشرات المقاتلين إلى المنطقة من مدينة الرقة، بينما ارتفع إلى نحو 75 عدد الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية على أماكن في مدينة تدمر وضاحية العامرية شمال تدمر، وحقل شاعر النفطي ومنطقة الدوة بريف حمص الشرقي، في حين تعرضت مناطق في مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، لقصف متقطع من قبل قوات النظام، فيما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط منطقة أم شرشوح بريف حمص الشمالي، وسط تجدد استهداف قوات النظام بالقذائف لمناطق في مدينة تلبيسة وقرية الغنطو بريف حمص الشمالي، دون انباء عن إصابات.