تنظيم “الدولة الإسلامية” يستمر في محاولات السيطرة على مناطق استراتيجية في الريف الشمالي لمدينة حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: لا يزال الطريق الواصل بين منطقتي تل رفعت وشمارين والذي يسلكه المواطنون القادمون من مدينة حلب، للوصول الى ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي وصولاً للحدود السورية – التركية مغلقاً، وذلك بعد تمكن تنظيم “الدولة الإسلامية” من التقدم والسيطرة على أجزاء من قريتي احرص وتل جبين بريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع الكتائب المقاتلة والإسلامية،  التي استعادت السيطرة على قرية تل جبين، ومعلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى بصفوف التنظيم، كما أكدت مصادر موثوقة لنشطاء المرصد، أن الفصائل تمكنت من أسر عدد من عناصر التنظيم بعد محاصرتهم بأحد المنازل في الجزء الشرقي من القرية، بينما قصفت طائرات يعتقد انها تابعة للتحالف الدولي منطقة حاجز لتنظيم “الدولة الإسلامية” عند مفرق ام القرى بريف حلب الشمالي، ما أدى لتدمير سيارة مزودة برشاش ومعلومات مؤكدة عن مقتل ما لا يقل عن اربعة عناصر من التنظيم ، فيما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في قرية احرص، والتي في حال تمكن التنظيم من السيطرة عليها، فإنه بذلك يحاصر مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة المرابطين على جبهات القتال ضد قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمحيط قريتي باشكوي وحندرات ودوير الزيتون، في حين قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة مناطق في قرى الرضوانية وتل سبعين وجب الصفا وكصيص والجابرية بمحيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي، بينما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في محيط قرية احرص بريف حلب الشمالي، كذلك ارتفع إلى 5 عدد عناصر قوات النظام الذين قتلوا جراء تفجير عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” لنفسه بعربة مفخخة في المنطقة الحرة بشمال مدينة حلب.