تنظيم “الدولة الإسلامية” يستهدف مطار التيفور العسكري بعد تقدمه لمحيط المطار

16

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك متواصلة بشكل متفاوت العنف في البادية الشرقية لحمص، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، إثر استمرار التنظيم في تنفيذ هجماته المكثفة، محققاً تقدماً وصل من خلاله إلى محيط مطار التيفور العسكري وتمكن من محاصرته بشكل شبه كامل، في محاولة منه للسيطرة عليه، بعد تقدمه اليوم في مزارع طراف الرمل وقرية البيضة الشرقية، وتمكن التنظيم في هجومه المستمر لليوم الخامس على التوالي، من التقدم وتحقيق سيطرة كبيرة، طارداً قوات النظام من مدينة تدمر وحقول نفطية ومنشآت ومراكز أثرية في باديتها، كما تمكن عناصر التنظيم من قتل العشرات من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة عشرات آخرين بجراح، فيما يعمد عناصر التنظيم لاستهداف مطار التيفور بشكل مباشر، في تمهيد لتنفيذ محاولة تقدم واقتحام للمطار بغية السيطرة عليه.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن أمس من فرض سيطرته الكاملة على مدينة تدمر والمدينة الأثرية ومطار تدمر العسكري وقلعة تدمر الأثرية، عقب معارك عنيفة ومستمرة منذ الـ 8 من كانون الأول / ديسمبر من العام الجاري 2016، حيث أجبر التنظيم بعد الهجمات العنيفة والمتلاحقة التي نفذها في منطقة تدمر وعلى المدينة، أجبر قوات النظام على الانسحاب من المدينة نحو البادية الجنوبية الغربية لتدمر، على الرغم من الغارات الجوية المكثفة للطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، التي استهدفت مدينة تدمر، أيضاً قصفت قوات النظام أماكن في قرية عز الدين الواقعة بريف حمص الشمالي الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.