تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على تلة استراتيجية بدير الزور ويستولي على كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر وغارات على المنطقة

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات العنيفة لا تزال مستمرة في أطراف منطقة البغيلية والقسم الشمالي الغربي من مدينة دير الزور ومحور بلدة عياش، بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، حيث تترافق مع استمرار القصف من قبل طائرات حربية من المرجح أنها روسية على المنطقة، كما أبلغت عدة مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بلدتي عياش والشميطية بريف دير الزور الغربي بعد أن أسرهم ليل أمس عقب سيطرته على تلة الحجيف الاستراتيجية في أطراف بلدة عياش والتي قتل فيها ما لا يقل عن 11 عنصراً من قوات النظام أحدهم تم تعليق جثته في المنطقة وآخر تم فصل رأسه عن جسده، بينما تمكن السيطرة على التلة، عناصر التنظيم من رصد اللواء 137 والبغيلية وفندق فرات الشام ومستودعات عياش ومعسكر الصاعقة، كذلك فإن التنظيم استولى على كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر والآليات، فيما يستمر تنظيم “الدولة الإسلامية” بنقل الأسلحة وذخيرة بعد سيطرته على مستودعات عياش، في حين تدور اشتباكات بين الطرفين في محور قرية الجفرة ومحيط مطار دير الزور العسكري، وسط قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية لمناطق الاشتباك، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، بينما استشهد شخصان اثنان وسقط عدد من الجرحى، جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية الحسينية بريف دير الزور الغربي، أيضاً نفذت طائرت حربية يرجح أنها روسية المزيد من الغارات المكثفة على مناطق في قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي، ودوار الحلبية ومحيط جسر السياسية وتلة الحجيف ومستودعات عياش.