تنظيم “الدولة الإسلامية” يشن هجمات على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في ريف البوكمال شرق دير الزور

31

تدور اشتباكات عنيفة على محاور في أطراف ومحيط قرية الباغوز التحتاني الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة من قبل التحالف الدولي من جهة، وبين عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في هجوم ينفذه الأخير على القرية الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، تترافق مع قصف واستهدافات متبادلة بين طرفي القتال، وسط معلومات عن خسائر بشرية بين طرفي القتال.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم الأحد، أنه رصد اشتباكات بوتيرة عنيفة جرت بعد منتصف ليل السبت – الأحد على محاور في أطراف ومحيط بلدة هجين الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالتحالف الدولي من جهة، وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، رافقها دوي انفجارات عنيفة ناجمة عن استهداف طائرات التحالف الدولي لمواقع سيطرة التنظيم بين الحين والآخر، حيث تأتي عملية الاشتباكات هذه في هجوم لعناصر التنظيم على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في محاولة منها لإيقاع خسائر مادية وبشرية، وسط معلومات عن قتلى وجرحى بين طرفي القتال.

وكان نشر المرصد السوري أيضاً أن القتال توقف في الضفة الشرقية لنهر الفرات، عقب إخفاق قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي في التقدم في الجيب الأخير المتبقي لتنظيم “الدولة الإسلامية” عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، وفشلها في اقتحام بلدة هجين، التي شهدت استماتة من التنظيم لصد الهجوم على البلدة وباقي الجيب، فيما أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري حينها، أنه جرى تحويل مسار العمل العسكري في شرق نهر الفرات، حيث يجري التحضر لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في الجيب المتبقي للتنظيم بريف الحسكة الجنوبي والمتصل مع جيب التنظيم في الريف الشمالي لدير الزور، والقريبين من الحدود السورية – العراقية، حيث شهد هذا الجيب عمليات قصف مدفعي خلال الساعات الفائتة، استهدفت منطقة تل الشاير الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة، لم يعلم ما إذا كان مصدره قوات سوريا الديمقراطية أم القوات العراقية.