تنظيم “الدولة الإسلامية” يعتقل مواطنين من عشيرة الشعيطات وتشييع قائد جيش العشائر في دير الزور

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمعت أصوات إطلاق نار بشكل مكثف في حيي الجورة والقصور الخاضعين لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور، تبين أنها ناجمة عن تشيع عبد الباسط الرجب قائد جيش العشائر الموالي للنظام، والذي ينحدر من عشيرة الشعيطات من بلدة الكشكية بريف دير الزور الشرقي والذي تم التوثق من مقتله أمس جراء استهدافه في جبال الثردة القريبة من مطار دير الزور، ويذكر أن الرجب التحق مع العشرات من أبناء عشيرة الشعيطات، بالنظام السوري، وقاموا بتشكيل معسكر قرب مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، كما عرف عنه شراسته في المعارك مع مقاتلي جيش العشائر وقيامهم عدة مرات بقطع رؤوس عناصر من التنظيم بعد سحب جثثهم، في حين أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” اعتقل عدداً من الشبان من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدتي غرانيج وأبو حمام، واقتادهم إلى جهة مجهولة، دون معلومات عن سبب الاعتقال حتى اللحظة.