تنظيم “الدولة الإسلامية” يعدم رجلاً وابنه بتهمة “التشيٌّع” وحركة نزوح في ريف دير الزور بعد الضربات الجوية المكثفة

39

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شخصين اثنين في بلدة حطلة بريف دير الزور هما أب وابنه، حيث قام التنظيم بفصل رأسيهما بالسيف وذلك بتهمة “التشيُّع”، في حين شهدت مدينة البوكمال وبلدة العشارة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، حركة نزوح أهالي القرى القريبة، وذلك بعد القصف الجوي المكثف والعنيف على مناطق في المدينة والبلدة والذي أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى، كذلك وثق المرصد مقتل 6 عناصر من التنظيم أحدهما سعودي الجنسية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.