تنظيم “الدولة الإسلامية” يعدم “مسؤول مستودعات جيش الإسلام في القلمون الشرقي”

17

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أعدم عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً، حيث قام بإلباسه “اللباس البرتقالي” ومن ثم قام بذبحه بوساطة سكين، وفصل رأسه عن جسده، وقال أنه “مسؤول مستودعات جيش الإسلام في القلمون الشرقي”، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في الطريق الواصلة بين بلدتي زاكية وخان الشيح بالغوطة الغربية، كما فتحت قوات النظام نيران قناصاتها على مناطق في بساتين بلدة الكسوة، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، أيضاً نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة بيت جن بريف دمشق الغربي، في حين سقطت عدة قذائف على مناطق في ضاحية الأسد بالقرب من مدينة حرستا، دون أنباء عن إصابات، كما أسر تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً قال أنه مقاتل من فصيل إسلامي وتم أسره في القلمون الشرقي، وأنه استولى على ذخيرة وآلية كانت بحوزته، بينما وردت معلومات مؤكدة عن إعدام جيش الإسلام في الغوطة الشرقية، لـ “قائد جيش الوفاء” الموالي للنظام والذي أسره قبل 20 يوماً، كذلك لا تزال قوات النظام تعتقل منذ أول أمس الدكتور حسين نور الدين عضواً اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي، ورئيس فرع السويداء لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سورية، حيث اعتقلته قوات النظام أول أمس أثناء عودته من مؤتمر القاهرة بجمهورية مصر العربية، واعتقلته على طريق المتحلق الجنوبي بريف دمشق، مع المحامي نبيل الضو الذي أفرجت عنه فيما بعد، بينما أبقت على الدكتور حسين نور الدين معتقلاً لديها.