تنظيم “الدولة الإسلامية” يعدم 12 رجلاً ويدعو مقاتلي جيش الإسلام إلى “التوبة”

26

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر عناصر ملثمين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وهم يقودون 12 مقاتلاً من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعد أن ألبسوهم “اللباس البرتقالي”، في أرض جرداء يعتقد أنها في القلمون الشرقي، وكان التنظيم قد أسرهم في اواخر أيار / مايو وبداية حزيران / يونيو في اشتباكات بالقلمون الشرقي في ريف دمشق.

وظهر في الشريط المصور رجل وهم يحمل سكيناً وهو يقول مخاطباً قائد جيش الإسلام زهران علوش:: “”علوش هؤلاء جندك الذين أغويتهم بأباطيلك، بوساوسك، بغمزك ونفخك ونفثك، يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غروراً، أما أنتم يا جند علوش لا تجلعوا أصابعكم في آذانكم، وتستغشوا ثيابكم، لا تتكبروا عن الحق، نعم، الحق الذي لا يعرف بالرجال بل اعرف الحق تعرف أهله، فيا جند علوش توبوا إلى الله، توبوا قبل أن نقدر عليكم، توبوا وانتم الآن ترون سيوفنا ونصل خناجرنا، توبوا ولكم منا الأمان والصفح والإحسان””.

وتابع قائلاً:: “” فيا أهلنا في الغوطة فسطاط المسلمين، أحسنوا الظن بالله، وأصلحوا ما بينكم وبينه، واستجيبوا لندائه، عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض، فينظر كيف تعملون، وقريبا قريبا، ستكشف الأقنعة، ويدمغ الحق الباطل، وسيرى العالم بأسره من الذي حاصركم””.

وقام عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بعدها بتمديد المقاتلين الـ 12 على الأرض، ومن ثم قاموا بذبحهم بوساطة سكاكين، ومن ثم فضلوا رؤوسهم عن أجسادهم ووضعوها فوق ظهورهم”.