تنظيم “الدولة الإسلامية” “يعطي الامان” لمن سلم نفسه من عناصر وقيادات جبهة النصرة في العاصمة دمشق


محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أصيب
عدة مواطنين برصاص قناصة في جنوب العاصمة دمشق، جراء الاشتباكات المتواصلة بين
الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وتنظيم
“الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في أطراف جنوب العاصمة دمشق من جهة ريف
دمشق الجنوبي، حيث قضى وقتل 9 عناصر على الأقل من الجانبين.

وعلى صعيد متصل وردت إلى المرصد السوري لحقوق
الإنسان نسخة من خطبة الجمعة التي قالت مصادر موثوقة، للمرصد السوري لحقوق
الإنسان، أنها خطبة ألقاها أحد خطباء تنظيم “الدولة الإسلامية” في مساجد
جنوب العاصمة، وجاء فيها:: “”احذروا غضبة الحليم، رسالة تم ارسالها لكم
يا جماعة الجبهة أكثر من مرة أحسبتم حلمنا عليكم ضعفاً؟ أم لبس عليكم أمراؤكم
وسحرتهم الإعلاميون وخدعوكم بانتصارات وهمية على الأنترنت؟ هنا أرض الواقع، هنا
الحقيقة، هنا ينصر الله الحق على الباطل، والنتائج واضحة على الأرض، فبتم محاصرين
في بعض الجيوب في مخيم اليرموك وتخلى عنكم من وعدكم بالمؤزرات من صحوات بلدات
المصالحات وهذا النداء الأخير وقد أعذر من أنذر، نداء لأمراء وجنود جماعة الجبهة::
توبوا ولكم منا الأمان.. فكل من سلم نفسه فهو أمن على دمه ولا نستثني أحداً من أمراء
وجنود، عودوا إلى رشدكم وتوبوا إلى الله””.