تنظيم “الدولة الإسلامية” يعفي عدد من عناصره من مهامهم ويتجول بهم داخل “قفص حديدي” في مدينة الرقة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الانسان:: علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان في مدينة الرقة، ان تنظيم “الدولة الاسلامية ” قام بفصل عدد من مقاتليه، بسبب “عدم الإطاعة ومخالفتهم للأوامر”، ووثق نشطاء المرصد قيام التنظيم بوضع  اربعة منهم في “قفص حديدي” في المدينة، والتجوال بهم داخل مدينة الرقة، كما وردت معلومات عن وضع عناصر آخرين في اقفاص حديدية بأماكن اخرى في المدينة، وكان قد وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 27 من شهر تموز / يوليو الفائت قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بوضع شخص  في “قفص حديدي”، والتجوال به داخل مدينة الرقة، دون معلومات عن التهمة الموجهة إليه، وجدير بالذكر أن المرصد وثق خلال شهر رمضان الفائت 94 حالة “صلب وحجز داخل أقفاص حديدية وجلد” نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية”، في عدة مناطق يسيطر عليها داخل الأراضي السورية، حيث وثق نشطاء المرصد تنفيذ التنظيم لعمليات “الصلب والجلد والحجز داخل قفص حديدي” بحق 94 مواطناً من ضمنهم 5 أطفال ورجلان مسنان، في الساحات العامة والشوارع ضمن مناطق سيطرته في محافظات حلب والرقة ودير الزور، منذ الخامس من شهر رمضان الموافق لـ 22/6/2015، تاريخ بدء التنظيم بأول عملية “صلب” كان ضحيتها طفلان اثنان، وحتى الـ 29 من شهر رمضان الجاري والموافق لـ 16/7/2015، كما ضمت “العقوبات الشرعية” بتهمة “الإفطار في رمضان” عمليات احتجاز لـ 20 مواطناً داخل “أقفاص” من ضمنهم طفل، حيث عمد التنظيم إلى تثبيت قفصين في كل من مدينة الرقة ومدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، إضافة للتجوال بمواطنين محتجزين داخل أقفاص في بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي.