المرصد السوري لحقوق الانسان

تنظيم “الدولة الإسلامية” يغلق معهدين لتدريس الطلاب في ريف دير الزور الغربي

أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أغلق معهدين خاصين بتدريس طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية في الريف الغربي لدير الزور، بحجة “عدم جواز فتحها، إلا بموافقة الدولة الإسلامية”.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد علم في الأسبوع الأول من الشهر الجاري، من مصادر متقاطعة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية”، أغلق معظم المدارس في مدن وبلدات محافظة دير الزور، التي يسيطر التنظيم على الغالبية الساحقة منها، وذلك فيما قال التنظيم أنه “لحين إخضاع المدرسين لدورة شرعية، ولحين الانتهاء من إعداد مناهج تعليمية جديدة، بديلة عن المناهج الكفرية الحالية”.

 

وأبلغت المصادر المرصد حينها، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عقد يوم الأربعاء الـ 5 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، اجتماعاً في أحد المساجد بمدينة الميادين في ريف دير الزور، مع مدراء المدراس في المدينة، وأبلغوهم بقرار “الدولة الإسلامية” والذي يقوم على “إخضاع المدرسين لدورة شرعية في مسجد الروضة بالميادين، لمدة شهر، وإلى أن ينتهي القائمون على إعداد المناهج من إكمال وضع مناهج تعليمية جديدة، بدلاً عن المناهج الكفرية السابقة”.

 

كذلك فقد علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مدرسين ومصادر في مدينة البوكمال التابعة لـ “ولاية الفرات”، والتي تقع على الحدود السورية – العراقية، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ المدرسين في مدارس المدينة في الـ 6 من الشهر الجاري، أن هذا هو آخر يوم لهم في التدريس، وأن عليهم الالتحاق بالدورة الشرعية التي يقيمها التنظيم، إلى أن يتم الانتهاء من وضع المناهج الجديدة.

 

كما قام مجموعة من التلاميذ والطلاب ومجموعة من ذويهم ومن المدرسين، حينها بالتظاهر في إحدى الأحياء الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة دير الزور، للمطالبة بإعادة فتح المدراس، والسماح للمدرسين والتلاميذ بإكمال تدريسهم ودراستهم فيها.

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول