تنظيم “الدولة الإسلامية” يفجر مفخختين خلال هجوم معاكس بأطراف مدينة تدمر و56 ضربة جوية على الأقل تستهدف تدمر ومحيطها

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في عدة محاور بجنوب غرب وغرب وشمال غرب مدينة تدمر، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى، ترافق مع سماع دوي انفجارين عنيفين في منطقة الفنادق باطراف المدينة ناجم عن تفجير التنظيم لعربتين مفخختين في المنطقة، وسط هجوم معاكس ينفذه التنظيم في محاولة للتقدم واستعادة السيطرة على مناطق فقد السيطرة عليها قبل ساعات في غرب المدينة، ترافق مع قصف طائرات حربية لمناطق الاشتباك واستهدافها لمناطق في المدينة بأكثر من 56 ضربة جوية منذ فجر اليوم، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين لا تزال عشرات العائلات التي تم إخراجها من مدينة تدمر بسبب العمليات العسكرية وإبلاغهم من قبل التنظيم بمغادرة البلدة لاقتراب المعارك منها، لا تزال تعاني أوضاعاً مأوساوية في ريف تدمر ومناطق أخرى بريف حمص الشرقي، وسط أحوال جوية سيئة، كما أصيب عدة مقاتلين بجراح، جراء استهدافهم من قبل قوات النظام في الأطراف الشمالية لمدينة الرستن بريف حمص الشمالي.