تنظيم “الدولة الإسلامية” يقص رأس قائد كتيبة مقاتلة في مدينة الميادين بريف دير الزور

30

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد طفل وسيدة جراء سقوط عدة قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، فيما أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ اليوم إعداماً في مدينة الميادين بالريف الشرقي لدير الزور، وأكدت المصادر للمرصد أن التنظيم أعدم قائد كتيبة مقاتلة، بتهمة “قتال الدولة الإسلامية وعدم تسليم سلاحه”، حيث قام التنظيم بفصل رأسه عن جسده في ساحة الجرداق بمدينة الميادين، وسط تجمهر عشرات المواطنين من ضمنهم أطفال.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم اليوم 8 رجال وشبان بمدينة دير الزور، حيث أعدم أحدهم ذبحاً بتهمة “العمالة للنظام النصيري والانتماء لقوات الدفاع الوطني”، فيما أعدم السبعة الآخرون بتهمة “الاتجار بالمخدرات”، وذلك بإطلاق النار عليهم.

 

ليرتفع إلى 55 عدد الرجال والشبان والمقاتلين الذي وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان إعدامهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال خمسة أيام متتالية، منذ الـ 20 من شهر أيار الحالي، بتهم “” بتهم “” العمالة للنظام النصيري، قتال الدولة الإسلامية والتنسيق مع الصحوات في تركيا، تجنيد أبناء عشيرة الشعيطات بمعسكر تدمر، الرَّدة، والاتجار بالمخدرات”” ، وأحدهم من مدينة الميادين، حيث أبلغ التنظيم ذويه، أنهم قاموا بإعدامه، رمياً بالرصاص، بتهمة “الرِّدَّة”، وأكدت المصادر للمرصد أن الشاب كان قد اعتقل في وقت سابق من قبل عناصر التنظيم، من أجل إخضاعه لـ “دورة شرعية مغلقة”، بسبب “اعتراضه على خطبة الجمعة لأحد الخطباء في مسجد مدينة الميادين”.