تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ أول عملية إعدام دهساً بالدبابة بحق عنصر من قوات النظام رداً على “دهسه لجنود الدولة”

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وهم يعدمون عنصراً من قوات النظام بوساطة دبابة، وأظهر الشريط، العنصر وهو يرتدي “اللباس البرتقالي” ويجثي على ركبتيه، وقال في “اعترافاته ” أن اسمه “فادي عمار زيدان” ويبلغ من العمر 19 عاماً وينحدر من قرية سيان بمنطقة جبلة في ريف اللاذقية الشمالي، وأضاف العنصر في “اعترافاته” قائلاً:: “”التحقت بالجيش بعقد مع المخابرات الجوية، وسجلت العقد بمطار حماة، وأرسلوني لأداوم في حقل الشاعر، وبقيت للشهر السابع وأرسلوني بعدها لمنطقة اسمها جزل، وبقيت فيها 4 أيام والدولة الإسلامية أتت بي، وأنا كنت بمنطقة جزل وكان إختصاصي سائق دبابة، وأنا دعست على جثث لجنود الدولة الإسلامية بالدبابة””.

 

الشريط المصور أظهر بعدها عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” يقف خلف عنصر قوات النظام وقال “”إن هذا المرتد النصيري النجس قد دعس إخواننا وهم أموات بالدبابة لذلك تقرر أن يدعس بالدبابة وهو حي”” وبعدها ظهر عنصر قوات النظام وهو مكبل ويقف في وسط شارع وقد أحاط به عدد من عناصر التنظيم ومن أمامه دبابة تتقدم نحوه، ليقوم سائق الدبابة بدهسه وإكمال طريقه بالدبابة فوق الجثة ما أسفر عن هرسها.

 

جدير بالذكر أن معلومات كانت قد وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نهائية شهر أيلول / سبتمبر الفائت من العام الجاري، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” سيعدم عناصر من قوات النظام، دهساً بالدبابات، وهي أول عملية إعدام من نوعها ينفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” بحق أسرى ومختطفين لديه في مناطق سيطرته بسوريا.

 

1 2 5 7 8