تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ “حد الرجم” بحق رجل في ريف دير الزور

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية”، قام بتطبيق حد “الرجم حتى الموت”، أول أمس الثلاثاء، على رجل في مدينة البوكمال بريف دير الزور، حيث قالت المصادر للمرصد، أن التنظيم ألقى القبض عليه “متلبساً” وهو يمارس “الزنا” مع مواطنة، دون معلومات إلى اللحظة، عن مصير المواطنة، التي قال تنظيم “الدولة الإسلامية” أن الرجل “زنا بها”.




وكان قد ورد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء الفائت الـ 21 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الجاري، شريط مصور يظهر عملية “رجم” سيدة سورية، في ريف حماه الشرقي، حيث أبلغ نشطاء ومصادر موثوقة، المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عملية تطبيق “حد الرجم حتى الموت” على السيدة في ريف حماه الشرقي، نفذها مقاتلو لواء العقاب الإسلامي، بعد “فك بيعته” لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وأن “الرجم” تمَّ بطلب من والد السيدة السورية التي تمَّ “رجمها”.




وكانت كتائب إسلامية تابعة للمحكمة الشرعية في منطقة سراقب بريف إدلب، بينها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، ، قد نفذت في اليوم ذاته، أول عملية معلنة لتطبيق “حد الرجم” بحق رجل بتهمة “الزنا”، ووفقاً للتفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تطبيق “حد الرجم” تم في مقر لحركة إسلامية، في أطراف بلدة سراقب، وسط تضارب المعلومات حول مصير المواطنة التي قيل أنه “زنا بها”.