تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ عمليات إعدام جماعية بحق 14 شخصاً من “الملاحدة الكرد والصحوات وجنود النصيرية”

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور أصدره تنظيم “الدول الإسلامية” في الرقة، يظهر إعدام 14 شخصاً قال التنظيم أنهم من “الملاحدة الكرد وصحوات الردة وجنود النظام النصيري”، وأظهر الشريط خمسة شبان وهم يرتدون “اللباس البرتقالي” ومعهم 5 مقاتلين يقتادونهم، قالوا أنهم من “صحوات الردة”، وقال المتحدث باسم المقاتلين قائلين:: “”رسالتنا إلى الصحوات عامة وإلى المفحوصين خاصة، نقول لكم توبوا أيها المرتدون وارجعوا إلى الله، ورسالتنا لكم توبروا قبل أن نقدر عليكم بإذن الله سنقطف رؤوسكم وسنطهر الأرض من رجسكم””، وأظهر الشريط 4 من العناصر وهم يقومون بـ “ذبح” 4 من المعتقلين وفصل رؤوسهم عن أجسادهم، فيما بقي الأخير جاثياً على ركبتيه، ليقوم المتحدث بإشهار مسدس حربي وإطلاق النار على رأسه.

 

كما أظهر الشريط 5 أشخاص آخرين اقتيدوا من قبل 5 عناصر أطفال من “أشبال الخلافة”، حيث أظهر الشريط الأسرى الخمسة ومن بينهم متقدم في السن قال التنظيم أنهم من “الملاحدة الكرد”، وظهر في الشريط أحد الأطفال يقوم بضرب كفه على رأس الرجل المتقدم في السن، وتحدث أحد العناصر الأطفال قائلاً:: “”إلى ملاحدة الأكراد إنما بيني وبينكم أيام تشيب لها الولدان وإن الحرب معكم لم تبدأ بعد، ولن تغني عنكم أمريكا ولا فرنسا ولا بريطانيا ولا ألمانيا، ولا جميع شياطين الإنس والجن، فاحفروا قبوركم وجهزوا أكفانكم وانتظروا مصيراً كمصير هؤلاء””، ومن ثم أطلق الأطفال الخمسة النار من مسدسات حربية على رؤوس الأسرى الخمسة.

 

كما أظهر الشريط المصور 4 مقاتلين متقدمين في السن، وهم يقتادون 4 أشخاص قالوا أنهم من “جنود النظام النصيري”، حيث أجثوهم على ركبهم بعد أن ألبسوهم “اللباس البرتقالي”، وقال أحد عناصر التنظيم:: “”يا أيها النصيرية نقتل أبناءكم هنا وغداً في القرداحة وطرطوس واللاذقية إن شاء الله””، ومن ثم قاموا بإطلاق النار على رؤوسهم من مسدسات حربية.