تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ مزيداً من عمليات الإعدام في ريف حلب الشمالي الشرقي وعشرات الشهداء والإصابات في القصف الجوي المكثف على مدينة الباب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، مناطق في بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك قصفت طائرات حربية يعتقد أنها روسية بعد منتصف ليل أمس أماكن في منطقة حربل بريف حلب الشمالي، أيضا نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية صباح اليوم عدة غارات على مناطق في محيط بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، دون انباء عن اصابات، بينما سقط عدد من الجرحى، ومعلومات مؤكدة عن استشهاد طفلين اثنين ورجل، جراء قصف لطائرات حربية استهدف منطقة مدرسة ببلدة كفرداعل بريف حلب الغربي، كما تدور اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية واسيوية من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجند الاقصى والحزب الاسلامي التركستاني من جهة اخرى في محيط بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي، إثر محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة وتوسيع نطاق سيطرتها على ريف حلب الجنوبي، كذلك ارتفع إلى 9 عدد عمليات الإعدام التي توثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منها من مصادر متقاطعة، من ضمنهم فتى ومهندس، ونفذها تنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة منبج ومحيطها، بريف حلب الشمالي خلال الأيام القليلة الفائتة، بتهمة “العمالة للنظام النصيري وللوحدات الكردية وللصحوات”، كذلك تم توثيق استشهاد 5 أشخاص بينهم سيدة وإصابة وفقدان عشرات آخرين، في ضربات جوية عدة استهدفت أماكن بمدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي خلال الـ 24 ساعة الفائتة، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود معلومات مؤكدة عن شهداء آخرين.