تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ هجوماً جديداً في غرب نهر الفرات والطائرات الحربية تتدخل في عملية صد هجومه

24

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءاً حذراً يسود ريف دير الزور الشرقي، في أعقاب الهجوم الذي نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال ساعات الليلة الفائتة، على مواقع لقوات النظام في باديتي بقرص والميادين، في غرب نهر الفرات، بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، حيث دارت على إثر الهجوم، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال، ومعلومات عن سقوط خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، فيما تزامنت الاشتباكات مع قصف من قبل قوات النظام على مواقع التنظيم، كما رصد المرصد السوري مشاركة الطائرات الحربية على غير العادة، في العمليات القتالية واستهداف مواقع التنظيم في بادية دير الزور الشرقية الواقعة في غرب نهر الفرات

 

وكان المرصد السوري نشر في الثلث الأول من شهر حزيران / يونيو الفائت من العام الجاري 2018، أنه رصد تمكن قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، من استعادة السيطرة على معظم المواقع التي سيطر عليها عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال هجومه العنيف الذي استهدف جبهة بطول 100 كلم موازية للضفة الغربية لنهر الفرات، من غرب البوكمال إلى شرق الميادين، حيث تمكنت قوات النظام من معاودة الهجوم ما أجبر التنظيم على ترك مواقعه والانسحاب نحو البادية، للحيلولة دون وقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوفه، ليتمكن من معاودة الهجوم خلال الأيام المقبلة، إذ يهدف التنظيم من هذه الهجمات المتكررة، لإرباك النظام وتشتيته وإيقاع أكبر من الخسائر البشرية في صفوفه وحلفائه من الجنسيات السورية وغير السورية، المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد عدم مساندة الطائرات الروسية لقوات النظام وحلفائها بشكل مكثف، في صد هجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” على المنطقة، وتسببت الهجمات التي استكملت ساعاتها الـ 48، في سقوط خسائر بشرية كبيرة من الجانبين

 

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يرصد السوق المتواجد عند مفرق الحوايج – ذيبان – الميادين، في القطاع الشرقي من ريف دير الزور

https://www.facebook.com/syriahro/videos/10157033842333115/