تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ هجوماً عنيفاً على مدينة الميادين وبلدات بالضفة الشرقية لنهر الفرات

26

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة على محاور بريف دير الزور الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، وذلك إثر هجوم عنيف ينفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدينة الميادين عبر محيطها وأطرافها بالإضافه لهجومه على محاور ذيبان وخشام، حيث علم المرصد السوري أن عناصر التنظيم تمكنوا من تحقيق تقدم في المحاور أنفة الذكر وأجبروا قوات النظام على الانسحاب من أجزاء من بلدتي ذيبان وخشام، وتترافق الاشتباكات مع قصف جوي وصاروخي ودوي انفجارات عنيفة تهز محاور القتال، الأمر الذي أدى رفقة الاشتباكات عن قتلى وجرحى بين الطرفين، وكانت قوات النظام بقيادة القوات الروسية وبدعم من المسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، تمكنت من فرض سيطرتها على كامل مدينة الميادين الواقعة عند الضفاف الغربية لنهر الفرات، بالريف الشرقي لدير الزور، في الـ 15 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الجاري.

جدير بالذكر أيضاً أن المرصد السوري نشر يوم الخميس الـ 19 من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أن قوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية تمكنت من السيطرة على كامل بلدة ذيبان الواقعة في الضفة الشرقية لنهر الفرات، والتي تبعد عدة كيلومترات عن حقل العمر النفطي الذي يعد أكبر حقل نفطي في سوريا، حيث تأتي عملية السيطرة هذه عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والتي ترافقت مع قصف مكثف وعنيف، لتنتقل الاشتباكات الآن إلى أطراف حقل العمر النفطي أكبر حقل نفطي في سوريا.