المرصد السوري لحقوق الانسان

تنظيم “الدولة الإسلامية” يهاجم ويسيطر على تجمع عسكري لقوات النظام في بادية حماة

 

رصد المرصد السوري هجوماً لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على تجمع لقوات النظام في ريف إثريا الشرقي، حيث تمكن عناصر التنظيم من السيطرة على التجمع واغتنام آليات وذخائر لقوات النظام هناك.
على صعيد متصل، لا تزال المعارك تدور بعنف منذ 72 ساعة متواصلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، تزامناً مع تنفيذ ضربات جوية مكثفة من الطائرات الروسية والمروحيات التابعة للنظام، على عدة محاور في منطقة إثريا ومحيطها ضمن البادية بريف حماة الشرقي، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل وجرح وفقدان الإتصال مع العشرات من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، استمرار الاشتباكات العنيفة على محاور عدة بريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، وذلك في إطار الهجوم المتواصل من قبل الأخير على المنطقة، والذي يترافق مع قصف واستهدافات مكثفة، بالإضافة لمشاركة الطائرات الحربية الروسية بصد الهجمات فضلاً عن مشاركة مروحيات النظام يوم أمس باستهداف المنطقة.
وتتركز الاشتباكات بشكر رئيسي في محاور الرهجان والشاكوسية وآثريا بأقصى ريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية.
ووثق المرصد السوري خسائر بشرية فادحة خلال 48 ساعة الأولى من القصف الجوي والبري المكثف والاشتباكات العنيفة، حيث قتل 21 عنصراً في قوات النظام والمليشيات الموالية لها، بينما قتل 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول