تنظيم جند الأقصى وأحرار الشام يتفقان على “المصالحة” بعد مناوشات بينهما أمس

محافظة إدلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أصدرت حركة أحرار الشام الإسلامية وتنظيم جند الاقصى بياناً للصلح بين الطرفين، وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، وجاء فيه::  “”هذا ما اتفق عليه الأخوة في جند الأقصى وأحرار الشام بحضور ممثلي جيش الفتح لفض النزاع الحاصل بمنطقة أريحا، واتفق الطرفان على مايلي” 1- خضوع الطرفين للجنة القضائية التي شكلت من قبل، 2- تعهد مندوب الأحرار أبو أحمد ترمانين وكذلك مندوب الجند أبو هاشمي ميري بتنفيذ قرارت اللجنة باحضار المطلوبين للقضاء، 3- سحب الحواجز من الطرفين وعدم التعرض أحد الطرفين للآخر، كما ننصح الأخوة جميعا، بعدم التحريض في مواقع التواصل، وأن يكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر، وكذلك نهيب بالفصيلين بدفع العدو النصيري الصائل””.

 

على صعيد متصل نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.