المرصد السوري لحقوق الانسان

 تنظيم حراس الدين “الجهادي” وهيئة تحرير الشام يتفقان على “فض النزاعات” بينهما ضمن مناطق تواجد الطرفين

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين “الجهادي”، توصلا لاتفاق يفضي لفض النزاعات التي تكررت بشكل متصاعد في الآونة الأخير وحصل المرصد السوري على نسخة من بيان الاتفاق والذي جاء فيه :: وقف التحريض الإعلامي من كلا الطرفين، وضرورة التبين قبل إبداء أي موقف إعلامي أو عملي، الاتفاق على صيغة فيما يتعلق بالجوانب القضائية والأمنية، الاتفاق على مسألة من انتقل سابقاً من كل طرف للأخر، ووضعت آلية لضبط هذا الموضوع عبر ورقة “براءة ذمة”، تشكيل لجنة قضائية للنظر في الحقوق الخاصة المدعى بها، عودة الحال في موضوع السلاح لما كان عليه قبل الأزمة الأخير كما وضح في اتفاق خاص، تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ الاتفاق.””

وكان المرصد السوري نشر في الـ 8 من شهر فبراير الجاري، أن اتفاقاً جرى بواسطة وسطاء بين هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين بعد التوتر الذي حصل يوم أمس بين الطرفين في ريف حلب الجنوبي، حيث نص الاتفاق الذي توصلا إليه على “تشكيل محكمة بخصوص الدماء التي كانت في الحادثة، ويتم توقيف مطلقي النار من حراس الدين وإحالتهم إلى القضاء” فيما نص البند الثاني من الاتفاق على أنه “في حال أراد الحراس القيام بعمل تنفيذي داخل البادية، فلا يتم ذلك إلا بالتنسيق مع قطاع البادية في هيئة تحرير الشام”، وكان المرصد السوري نشر خلال الساعات الفائتة، أنه توتراً جرى في القطاع الجنوبي من الريف الحلبي، بين هيئة تحرير الشام وتنظيم “حراس الدين” الجهادي، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن مجموعة من حراس الدين أقدمت على إطلاق النار على سيارة لهيئة تحرير الشام في منطقة تل حدية بريف حلب الجنوبي، بعد مشادة كلامية بين الطرفين، الأمر الذي أدى لإصابة اثنين من تحرير الشام، ونشر المرصد السوري في الأول من الشهر الجاري، أنه رصد اشتباكات وتبادل إطلاق نار بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، بين مجموعة تابعة لهيئة تحرير الشام من جهة، ومجموعة أخرى تابعة لتنظيم حراس الدين الجهادي من جهة أخرى، وذلك في قرية المغارة بجبل الزاوية في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، الأمر الذي تسبب بسقوط جرحى بين الطرفين، فيما لم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن أسباب وظروف التناحر هذا، حيث رجحت مصادر في المنطقة أن الاقتتال سببه خلافات عائلية بين الطرفين

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول