تنظيم “داعش” يطلب هدنة فورية بعد خسائره في سوريا

دمشق (أ ش أ)

طالب تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام “داعش” بهدنة فورية بعد أن تكبد خسائر فادحة فى القتال بينه وبين فصائل أخرى فى المعارضة السورية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” أن التنظيم المرتبط بالقاعدة كان قد فقد السيطرة على مدينة أتارب فى محافظة حلب، وتفيد التقارير بأن العشرات من مسلحى “داعش” قتلوا أو أسروا، وأمهل التنظيم فصائل المعارضة 24 ساعة لوقف المعارك وإلا فإن قواته ستنسحب من المواجهات مع القوات الحكومية السورية فى حلب.

ووصف نشطاء القتال بين “داعش” وفصائل المعارضة الأخرى، أمس السبت، بأنه الأعنف خلال الصراع المستمر فى سوريا منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام، وذكر المرصد السورى لحقوق الإنسان ومقره لندن، أن 60 على الأقل من مسلحى التنظيم قتلوا فى الاشتباكات بين جماعات المعارضة المتنافسة والتى كانت قد بدأت يوم الجمعة الماضى فى محافظتى حلب وإدلب بالقرب من الحدود مع تركيا.