تنظيم داعش يفرج عن 15 مسيحياً من المخطوفين لديه

أفرج تنظيم داعش عن 15 مسيحيا كانوا مخطوفين لديه في مدينة القريتين في محافظة حمص بوسط سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ومنظمة اشورية الجمعة. وكان التنظيم خطف 230 مدنيا بينهم ستون مسيحيا على الاقل غداة سيطرته على مدينة القريتين المختلطة في الاسبوع الاول من اغسطس. وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن أمس الجمعة «وصل 15 مسيحيا افرج عنهم من مدينة القريتين الى بلدة فيروزة» الواقعة على بعد حوالى مئة كيلومتر شمال غرب القريتين. وأكد المرصد الاشوري لحقوق الإنسان في بيان «وصول 15 شخصاً كانوا من المختطفين المسيحيين لدى تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة القريتين إلى بلدة فيروزة السريانية (خمسة كلم جنوب شرق مدينة حمص)، وذلك الساعة الثالثة والنصف (12,30 ت غ) ظهر الجمعة». ونقل عن مصدر كنسي «ان جميع من وصل يتمتع بصحة جيدة».
وكان المرصد اشار في وقت سابق الى مفاوضات تجري بين وسطاء وتنظيم داعش للافراج عن المسيحيين المخطوفين وبينهم الاب جاك مراد، رئيس دير مار اليان في القريتين الذي خطف قبل الآخرين في مايو. وقال المرصد ان الاب مراد «على قيد الحياة وفي صحة جيدة».
واوضح المرصد السوري لحقوق الانسان ان المخطوفين من القريتين «صاروا في الواقع قيد الاقامة الجبرية داخل المدينة، وليسوا مخطوفين».
وكانت تقارير عدة تحدثت قبل ايام عن «عقد ذمة» وقعه عدد من المسيحيين في القريتين مع ممثلين لتنظيم داعش.

 

المصدر: الأيام