تنظیم “داعش” یرسل تعزیزات إلى “عین العرب” لمواجھة مقاومة الأكراد

230455061521542014101249

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس اليوم الأحد، إن تنظيم “داعش” يجلب “مقاتلين من الرقة وحلب”، معقلي التنظيم الرئيسيين في شمال سوريا، مشيرا إلى أن قيادته لجأت كذلك “إلى إرسال أشخاص غير ملمين كثيرا بالأمور القتالية”.
وأضاف عبد الرحمن أن التنظيم المتطرف “وضع كل ثقله في المعركة” التي يخوضها منذ نحو شهر ويحاول خلالها السيطرة على هذه المدينة التي تبلغ مساحتها ستة إلى سبعة كيلومترات مربعة، معتبرا أنها “معركة حاسمة بالنسبة للتنظيم، إذ أن خسارته لها ستزعزع صورته أمام الجهاديين”.
وذكر عبد الرحمن، أن التنظيم الجهادي الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق المجاور “لم يتقدم كثيرا منذ أن سيطر الجمعة على المربع الأمني للمقاتلين الأكراد” الذين تقودهم جماعة “وحدات حماية الشعب”.
وبعد أن أحكم التنظيم قبضته على عشرات القرى القريبة من عين العرب منذ أن بدأ هجومه عليها في 16 سبتمبر، تمكن مقاتلوه من الدخول الاثنين الماضي للمرة الأولى إلى المدينة.
ويسيطر حاليا تنظيم “داعش” على نحو 40% من عين العرب الواقعة في محافظة حلب والحدودية مع تركيا، وخصوصا المناطق الواقعة في شرقها بالإضافة إلى أحياء في الجنوب والغرب، كما يسيطر على المربع الأمني في الشمال والذي يبعد نحو كيلومتر واحد عن الحدود التركية.

الفجر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد