تهديداً بالقـ ـتل.. فصائل الجيش الوطني تواصل قطع الأشجار وسرقة ثمار الزيتون في مدينة عفرين

محافظة حلب: تواصل فصائل الجيش الوطني في مدينة عفرين سرقة وجني محصول الزيتون وقطع الأشجار الزيتون لبيعها في الأسواق بغية المنفعة المادية والقضاء على الغطاء النباتي.

وفي هذا السياق،أقدم عناصر من فصيل السلطان مراد على قطع المئات من أشجار الزيتون في قرية ميدانكي بناحية شران بريف عفرين، تعود ملكيتها إلى خمس مواطنين من أهالي القرية،وبيعها في أسواق عفرين.

كما أقدم عناصر من فصيل جيش النخبة على سرقة وجني بقوة السلاح محصول حوالي 200 شجرة زيتون في قرية نازا التابعة لناحية شران بريف عفرين،وتعود ملكيتها إلى مواطنة من أهالي القرية،وتقدمت المواطنة بشكوى رسمية ضد عناصر الفصيل، إلا أن عناصر الفصيل هددوها بالقتل وقطع الأشجار في حال مواصلة تقديم الشكوى ضدهم.

وعلى صعيد متصل أقدم عناصر من فصيل فيلق الشام بقيادة المدعوا (م.أ.خ) المنحدر من الغوطة الشرقية بريف دمشق، على قطع حوالي 900 شجرة زيتون في قريتي باصوفان وكفر نبو بناحية شيراوا بريف عفرين وتهريب الاحطاب إلى مدينتي نبل و الزهراء بريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة المليشيات الموالية لإيران،وتعود ملكية الأشجار إلى أربعة مواطنين من أهالي القريتين.

وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق ممتلكات أهالي مدينة عفرين،اقدم عنصر من فصيل جيش الإسلام وينحدر من الغوطة الشرقية بريف دمشق على بيع خمسة منازل في حي الأشرفية بمدينة عفرين بمبلغ 1000 دولار لكل منزل،كما أقدم عنصر من فصيل السلطان مراد على بيع منزل في منزل في حي المحمودية بمدينة عفرين بمبلغ 1200 دولار أميركي.