توترات وتبادل إطلاق نار في حي بستان القصر بمدينة حلب بعد مصرع قيادي ومقاتلين في حركة أحرار الشام الإسلامية على يد بائع أمس

علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن حيي بستان القصر والكلاسة في مدينة حلب، يشهدان منذ ما بعد عصر يوم أمس توتراً بين مقاتلين من حركة أحرار الشام الإسلامية وعدة مقاتلين من فصائل أخرى داعمة لها من طرف، وبين كتيبة الشهيد النقيب النمر من طرف آخر، عقب مصرع قيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية، يوم أمس، على يد بائع “بسطة”، في حي بستان القصر، بعد مشادة كلامية جرت بين البائع وأحد عناصر حركة أحرار الشام، بسبب “شتم البائع  للذات الإلهية والتلفظ بالكفر”، حيث قام عنصر أحرار الشام بإحضار القيادي وعدد من عناصر الحركة، لاعتقال البائع  المقرب من كتيبة الشهيد النقيب النمر، الذي عاجلهم بإطلاق النار على القيادي وعناصر أخرى كانت برفقته ما أدى لمصرعه مع عنصرين آخرين، على الفور إضافة لإصابة مواطنة كانت بالقرب من مكان الحادثة، كما دارت اشتباكات وتبادل إطلاق نار بين حركة أحرار الشام والفصائل الداعمة لها من جهة، وكتيبة الشهيد النقيب النمر من جهة أخرى، في حي بستان القصر، حيث تمكن الأول من محاصرة كتيبة الشهيد النقيب النمر في منطقة بستان القصر من جهة معبر كراج الحجز الذي يفصلها عن حي المشارقة الخاضع لسيطرة قوات النظام، وأسفرت الاشتباكات عن مصرع عنصرين من كتيبة الشهيد النقيب النمر، وإصابة مواطنة كانت متواجدة في منطقة الأخير.