المرصد السوري لحقوق الانسان

توتر أمني واستنفار في ريف إدلب عقب مداهمة منزل أحد المطلوبين لـ”تحرير الشام”

داهمت عناصر من القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام منزل أحد المطلوبين لديها، اليوم، في بلدة كفر بطيخ بريف إدلب، في حين خرج أهالي البلدة ضد العناصر وطردوهم من البلدة، فيما شهدت البلدة توتراً واستنفاراً أمنياً استمر عدة ساعات. وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري”، بأن الأمور تجري إلى حل الخلاف بواسطة وجهاء البلدة. 

ونشر “المرصد السوري”، في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، أن مصادر موثوقة أكدت أن حاجزا أمنيا يتبع لـ“هيئة تحرير الشام” في منطقة أطمة الحدودية أقدم على اعتقال شيخ عشائري مُهجر من مدينة حمص. ووفقا لمعلومات “المرصد السوري”، جرى اقتياده إلى سجن أمني يقع في منطقة “قاح” عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب الشمالي، دون توضيح أسباب ودوافع الاعتقال.

جدير بالذكر أن الشيخ العشائري الذي جرى اعتقاله من قبل أمنيي الهيئة من أوائل الأشخاص الذين شاركوا وانخرطوا في “الثورة السورية” ولديه نجلين قضوا في صفوف الفصائل خلال قتالهم ضد قوات النظام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول