المرصد السوري لحقوق الانسان

توتر أمني واستنفار لعناصر “قسد” بعد إصابة شاب مسلح في بلدة الباغوز

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، توترا أمنيا في بلدة الباغوز في ريف دير الزور، بين عناصر “قسد” من جهة، وعائلة من سكان البلدة من جهة أخرى، إثر استهداف عناصر قسد لشاب مسلح رفض التوقف وتسليم نفسه، ما أدى إلى إصابته بجروح، وسط استنفار “قسد” تحسبا لرد فعل الأهالي.
على صعيد متصل، أطلق مسلحون النار على دورية عسكرية لـ”قسد” في حي الناصيف في البلدة، ما أسفر عن أضرار مادية.
وفي سياق ذلك، طوقت “قسد” حي الناصيف واستقدمت نحو 200 عنصر لاعتقال شبان من الحي.
وكان عناصر من قوات سوريا الديمقراطية المتمركزين على ضفة نهر الفرات في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، أطلقوا النار باتجاه أحد المهربين في المنطقة أثناء محاولته لتهريب أشخاص عبر النهر، ما أدى إلى إصابة مدني برصاص عشوائي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول