توتر بالسويداء على خلفية قيام مجموعة مسلحة تابعة لـ “شعبة المخابرات العسكرية” باحتجاز 20 مواطنًا بريف المحافظة

أفادت مصادر المرصد السوري، بأن مجموعة مسلحة تنحدر من محافظة السويداء جنوبي سوريا، تتبع لـ “شعبة الاستخبارات العسكرية” بقوات النظام، قامت باحتجاز 20 مواطنًا من أبناء محافظة درعا وعشائر البدو بالقرب من بلدة عتيل شمالي مدينة السويداء، حيث جرى احتجازهم ردًا على قيام مسلحين بسرقة سيارة أحد شيوخ السويداء من ريف درعا وعلى خلفية ذلك، عمد بعض الأشخاص من أبناء العشائر إلى إشعال الإطارات وقطع الطرقات في حي المقوس وسط مدينة السويداء مع انتشار لعدد كبير من المسلحين في بعض الطرقات تعبيرًا عن رفضهم لاحتجاز المدنيين بطريقة مهينة.
وسبق وأن شهدت محافظتي درعا والسويداء بالجنوب السوري توترات وعمليات خطف متبادلة بين مسلحين محليين من أبناء المحافظتين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد