توتر بين عشيرتين إحداهما موالية للنظام والثانية لميليشيات إيران قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق بريف دير الزور

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن التوتر العشائري في قرية الهري قرب البوكمال على الحدود العراقية بريف دير الزور، لايزال مستمرًا لليوم الثاني على التوالي بين عشيرة الحسون التابعة لـ “الأمن العسكري” بالنظام من جهة و عشيرة الجغايفة المقربة من “الحشد الشعبي” العراقي من جهة أخرى، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن التوتر بين العشيرتين تطور لحدوث اشتباكات مسلحة بينهما، مما تسبب بمقتل شخص على الأقل وسقوط عدد من الجرحى، مع استمرار التحشيد من الطرفين، دون معرفة أسباب القتال الحاصل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد