توتر بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي غرب حلب وتواصل المعارك في بادية السخنة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل السبت – الأحد مناطق في بلدة الحاجب بجبل الحص في ريف حلب الجنوبي، كذلك قصفت قوات سوريا الديمقراطية بعد منتصف ليل أمس مناطق في قرية كلجبرين بريف حلب الشمالي والخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة العاملة ضمن قوات “درع الفرات” المدعومة من تركيا فيما سقطت قذائف على أماكن  في أطراف بلدة عندان بريف حلب الشمالي.

على صعيد آخر يشهد ريف حلب الغربي توتر بين هيئة تحرير الشام من طرف وحركة نور الدين الزنكي من طرف آخر، على خلفية قيام هيئة تحرير الشام بالسيطرة على مواقع حركة نور الدين الزنكي في بلدة خان العسل وجمعية الرحال ومبنى الهرشو قرب قرية كفرداعل بالريف الغربي لحلب، ليعقب هذا الأمر اتفاق بين طرفي النزاع حصل المرصد السوري على نسخة منه نص الاتفاق الذي جاء فيه “” تم بعون الله وفضله حل الخلاف الواقع بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي وتم الاتفاق على إحالة جميع المشاكل العالقة إلى لجنة شرعية تم الاتفاق عليها ونزع المظاهر المسلحة وعودة الامور إلى ما كانت عليه.””