المرصد السوري لحقوق الانسان

توتر جديد تشهده مدينة السويداء بعد استهداف حاجز لقوات النظام من قبل مسلحين محليين موالين للنظام السوري

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان توتراً جديداً تشهده مدينة السويداء، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن عناصر من جيش النظام عمدوا إلى نصب حاجز جديد لهم على مقربة من دوار العنقود بمدينة السويداء اليوم الخميس، حيث أقدم مسلحون محليون موالون للنظام باستهداف الحاجز بالأسلحة الرشاشة، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري في الـ4 من شهر حزيران الجاري، أنه وثق مقتل عميد في جيش النظام وهو ضابط في الفرقة 15 بمحافظة السويداء إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين على على طريق الحج غربي المحافظة ، ونشر المرصد السوري في الـ 25 من شهر أيار/ مايو الفائت أن “قوات شيخ الكرامة” التي تضم مسلحين محليين من السويداء وريفها والموالية لقوات النظام عمدوا إلى إعدام 3 أشخاص اليوم السبت الـ 25 من شهر أيار الجاري، وذلك بتهمة “اغتيال أحد قادة قوات شيخ الكرامة” في بلدة صلخد مطلع الشهر الجاري، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن الأشخاص الذين نفذوا عملية الاغتيال هذه، هم من الفصيل ذاته ومن ضمن المجموعة التي يقودها القيادي الذي جرى اغتياله في الثالث من شهر أيار الجاري بعد إطلاق النار عليه في بلدة صلخد بريف السويداء، حيث جرى اعتقال منفذي العملية منذ أيام عدة ليتم إعدامهم اليوم السبت.

فيما كان المرصد السوري نشر في الـ 17 من شهر أيار/ مايو الفائت، أنه هاجم مسلحون مجهولون حاجزا لقوات الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام في قرية صما غربي السويداء، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين ما أسفر عن مقتل عنصرين من قوات الدفاع الوطني الموالي للنظام، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 15 من شهر أيار / مايو الجاري أنه سمع دوي انفجار عنيف في بلدة صلخد بريف السويداء الجنوبي بالتزامن مع سماع إطلاق نار مكثف في البلدة، تبين بأنه ناجم عن استهداف عناصر فصيل قوات شيخ الكرامة بقذيفة آر بي جي منزل شاب في البلدة متهم بقتل قائد الفصيل في الـ 3 من شهر أيار مايو الجاري ترافق مع إطلاق نار مكثف من قبل عناصر الفصيل في المنطقة، ضمن استمرار الفلتان الأمني في عموم محافظة السويداء، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الـ 14 من شهر أيار / مايو الجاري أنه تشهد مدينة السويداء وريفها فلتاناً أمنياً متعدد الأشكال يتواصل بشكل متصاعد في المنطقة، حيث علم المرصد السوري أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية عمدوا إلى إطلاق النار على شخص من أبناء محافظة دمشق وذلك في قرية عتيل بريف السويداء الشمالي، الأمر الذي تسبب بمقتله على الفور قبل أن يلوذوا المهاجمون بالفرار، ونشر المرصد السوري في الـ 8 من شهر مايو / أيار الجاري، أنه أن مسلحين محليين قاموا بإطلاق سراح موقوف في مستشفى “سجن السويداء”، وذلك بعد إعتقاله من قبل فرع الأمن العسكري على أحد الحواجز الأمنية في محافظة السويداء، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن مسلحين من بلدة القريا الواقعة في الريف الجنوبي لمحافظة السويداء، اقتحموا سجن مستشفى السويداء، وأطلقوا سراح شاب من أبناء قريتهم وهو متطوع في قوات النظام حيث جرى اعتقاله على أحد حواجز المدينة قبل عدة أشهر بتهمة الفرار من الخدمة، وجرى نقله إلى فرع الأمن العسكري ومن ثم تحويله إلى مستشفى السويداء العسكري بسبب إصابته بنوبة قلبية قبل أن يتم إطلاق سراحه على أيدي مسلحين محليين من بلدته.

كما نشر المرصد السوري في الـ 7 من شهر أيار/مايو الفائت، أنه مازالت الفوضى المصحوبة بفلتان أمني متصاعد ضمن عموم محافظة السويداء مستمرة في ظل عجز سلطات النظام من ضبط الأمن والحد من إنتشار فوضى السلاح في المحافظة، حيث علم المرصد السوري أن شخصان أُصيبا بجراح اليوم الثلاثاء، نتيجة شجار نشب على محطة وقود في قرية “تعارة” بريف السويداء الغربي، تم نقلهم على إثر ذلك إلى مستشفى السويداء الوطني، وفي التفاصيل التي حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان أن خلافاً بين مواطنين يصطفون على دور المحروقات في محطة الوقود في قرية تعارة تطور إلى إطلاق نار بين مسلحين من قرية الدور ، ومسلحين من قرية تعارة، للحصول على الوقود، ما أسفر عن إصابة مواطنين مدنيين بجراح، فيما رصد المرصد السوري في الـ 3 من شهر أيار/مايو الجاري استمرار الفلتان الأمني في محافظة السويداء، حيث أصبحت الاغتيالات والخطف والسلب حوادث شبه يومية في ظل عدم تمكن السلطات من ضبطها، حيث أطلق مسلحون مجهولون النار على قيادي في الفصائل المحلية في بلدة صلخد بريف السويداء، ما أسفر عن مقتله عقب نقله إلى أحد المشافي في المنطقة، وسط توتر يسود البلدة جراء الحادثة.

أيضاً نشر المرصد السوري في الـ 1 من شهر أيار/ مايو الفائت أنه تتواصل الفوضى المصحوبة بفلتان أمني متصاعد ضمن عموم محافظة السويداء من عمليات قتل وخطف وسرقات واغتيالات واستهدافات، في ظل عجز النظام على ضبط الأمن والحد من هذا الفلتان، المرصد السوري رصد حادثة جديدة جرت فجر اليوم في قرية عرى بريف السويداء، حيث أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار على سيارة يستقلها عناصر من المسلحين المحليين الموالين لقوات النظام في القرية، الأمر الذي تسبب بمقتل عنصر وإصابة 3 آخرين منهم بجراح، على صعيد متصل علم المرصد السوري أنه جرى العثور على جثث 4 أشخاص بينهم مواطنتان وذلك في مغارة في المنطقة الواصلة بين قريتي صلاخد ومجادل بريف السويداء، حيث أن الجثث متفسخة ومجهولة الهوية ولم ترد معلومات عن ظروف مقتلهم حتى اللحظة، ونشر المرصد السوري أنه أن مسلحين مجهولين أقدموا على إطلاق النار فجر اليوم الـ 29 من شهر نيسان/ أبريل الجاري النار على مقاتل في الفصائل المسلحة المحلية الموالية لقوات النظام أمام منزله بمدينة السويداء، ما أسفر عن مقتله على الفور ولم ترد معلومات عن أسباب وظروف مقتله حتى اللحظة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 16 من شهر نيسان/ أبريل الجاري أنه سمع دوي انفجار في حي مساكن الكهرباء بمدينة السويداء، تبين بأنه ناجم عن إلقاء شخص لقنبلة يدوية على مقربة من حافلة نقل ركاب، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة، في حين اختطف مسلحون مجهولون رجل وزوجته في قرية الرحا بريف السويداء واقتادوهما إلى جهة مجهولة إلى الآن، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه هاجم مسلحون مجهولون ظهر اليوم الـ 15 من شهر نيسان/ أبريل الجاري فرع أمن الدولة في بلدة صلخد بريف درعا، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين ما أسفر عن مقتل عنصر من أمن الدولة، وسط حالة من التوتر تسود المنطقة،رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين الـ15 من شهر نيسان/ أبريل الفائت أنه رصد اشتباكات قرب دوار المشنقة في مدينة السويداء، تبين أنها ناجمة عن اشتباكات بين فصيلين أحدهما من المدينة والآخر من بلدة صلخد، ما أسفر عن مقتل عنصر من فصائل بلدة صلخد، وإصابة آخرين بجراح، ولا يزال التوتر يسود المنطقة حتى اللحظة، وسط استياء شعبي كبير من الانفلات الأمني المستمر وعدم قدرة المسؤولين عن أمنها من ضبطه بل ذهبوا إلى توسعة نطاق الانفلات الأمني في المدينة والمحافظة وفقاً لأهوائهم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول